مقالات وآراء

ماذا ان تحدثت القلوب 

بقلم الكاتبة /هنا العشرى
ماذا ان تحدثت القلوب وقالت ما خفايها فلينفجر العالم من عذاب لا يتصوره العقول.. فكل منا داخله بركان من غضب من اوجاع من صدمات فما اصعب ان تصمت واانت مليئ بلكليمات والاصعب ان تصنع الضحك لكى لا يراك عيون الرفقه والشفقه ..وربما عيون اخرى تترقبك وعيون تنتظر ان تسقط امامها ..فتعطى لنفسك اكبر دافع للنهوض لكى تستمر رحلتك مع الحياه وانت على قدر القوى والتحمل والثبات …فكل منا له حياه يكتبها القدر ولكن منا من يستسلم ويصبح لا شيئ …
ومنا من يحفر تحت اجواف الحياه حياه بلا حياه ومنا من يقف امام كل معانى الموعنا ويصبح شخصآ له ذات وله معنى ويستحق لقب انسان …
والصبر لا يعنى ان ننتظر تتحقق احلامنا مع امطار الشتاء
..فكثير منا بل فكلنا بلا استسنا نبحث عن معانى لكلمة (الرضا ) والحياه لا يخلق فيها الرضا فكل بنى ادم نمروض ..الشاب العاذب يحلم بالزواج والمتزوج ياليت ماتزوجت ..والنساء تتمنى ان تصبح ام والام ياليت مازلت كما انا بلا اتعاب …والطفل متا اصبح شابآ والشاب ياليتنى مازلت طفلآ والعجوز ياليت الشباب يعود يومآ…..فكم فقيرآ ينظر للغنى نظرة التمنى… وكم غنيآ تعيسآ ينظر لفقيرآ سعيدا … وغنيآ مريضآ ينظر لفقيرآ على صحتآ انعمها الله عليه …وغنيآ مكروه وحيدآ ينظر لفقير يملك حب الناس …فكل منا يبحث عن الرضا …والرضا ان نرضى بما كتبه الله لنا من عواصف من فراق من اوجاع من نصيب لا نملك فى حتى الاعتراض …علينا بلتحدى وان لا نعرف طريق الا مباله ….فعليك تحديد شخصيه مستقره بذاتك …ان الله لا يكلف نفسآ الا وسعها …فكل صعب له نهايه مهما تكدثت هموم الحياه فكلنا الى الله راجعون ….وما اصعب رحلة الحياه ان عشقنا ادق التفاصيل وكآننا خالدون …والاصعب ان تفكر فى امر الرحيل ….ولكن ..اعمل لدنياك كآنك تعيش ابدآ واعمل لاخرتك كانك تموت غدآ ……واه ه ه على لهو الحياه ..
تلعب بينا كما تشاء ……..؟؟؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق