مقالات وآراء

ومازال مجهود وزارة الداخلية فى اماكن محدده اين وزارة الداخلية من ذلك 

كتب : محمود امين

وما زال مسلسل الثأر مستمرا … سقوط ضحية جديدة على يد أولاد حجازي بمركز العنايم اسيوط وما زال ثقافة الثأر تطغى على صعيد مصر ، وتطالعنا الصحف المصرية والقنوات المرئية كل يوم عن قضية ثأر جديدة ،ونظرا لأن الصعيد له طبيعة خاصة فتعاطي الأمر له آليات خاصة أيضا .
فكثيرا ما يتم الضغط على العائلات لاجبار المتهمين على تسليم أنفسهم .
ومن هذه الضغوط البحث عن قرارات الإزالة لبعض المباني وتنفيذها لممارسة الضغوط لتسليم المتهمين .
بالرغم من أن أهالي الصعيد يتعاونون مع الشرطة في تسليم المتهمين في قضايا الثأر إلا أن قضية أولاد حجازي بمركز الغنايم بأسيوط لها شكل خاص حيث أن أفراد العائلة صبروا على ثأرهم خمس سنوات متتالية حتى يقتصوا ممن قتل ابن عمهم إلا أن عدد من شباب العائلة نفذ صبرهم قاموا بقتل شقيق القاتل ، ونظرا لأن العائلة ليس لديها علم بمنفذي الواقعة فلم يتمكنوا من تسليم المتهمين .
وعلى أثر ذلك قام مركز شرطة الغنايم بتنفيذ قرار الازالة الصادر ضد منزل حمدي ابو رحاب حجازي والذي قام ببناءه على رقعة زراعية .
وقام فؤاد عبد الشافي أبو رحاب بتقديم شكوى لمدير نيابة الغنايم بأسيوط ضد مركز شرطة الغنايم وضباط فرع البحث الجنائي بأبو تيج بهدم عدد من الأسوار الخاصة بتربية المواشي كما تم ازالة جزء من سور منزل المرحوم علي ابو رحاب حجازي .أكد فؤاد عبد الشافي بثقته في النيابة العامة وإعطاء كل ذي حق حقه كما قال نكن للداخلية كل احترام وتقدير لدورها المبذول في فرض الأمن والأمان في طول البلاد وعرضها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق