عربي ودولي

وجهة نظر …

بقلم الأستاذ/المؤدب ابو احمد محمد اصيل صاحب الجبل من ولاية نابل

كتب عبدالله القطاري

في خضم التلويح ببعض الاستقالات من بعض أعضاء المجلس البلدي بالهوارية هذه الأيام وعلى هامش استياء اخوتنا من مدينة الهوارية من أطوار قضية وادي القرعة وما يمكن أن ينجر عنه من تبعات بيئية واجتماعية وخيمة وامام تململ اهالي صاحب الجبل لتأخر انطلاق أشغال الدائرة البلدية كثيرا كثيرا ومنذ جويلية 2017تحديدا وفي ظل ما يلحظه المواطنون من أجواء مشحونة و من تعطل فى انجاز المشاريع وصعوبة اسداء الخدمات فى مجال بلدي تم توسيعه دون قراءة عواقب ذلك وامام تزايد طلبات اهالي المنطقة البلدية وقلة الامكانيات اللوجستية والمادية المتاحة للمجلس البلدي المنتخب
وايمانا منا كمجتمع مدني ناشط يهمه اولا وبالاساس مصلحة المنطقة ككل وبدون استثناء نرجو من السيد رئيس البلدية ومن معه السعي الى تنظيم لقاءات موسعة ودورية مع الجميع لتنوير الراي العام واعلامهم بكل المستجدات فى هذا الظرف الحساس حتى نتجنب كل اشكال خطابات التفرقة والكراهية والعنصرية التى طفت على الساحة وفي شبكات التواصل الاجتماعي وفى كل مكان من الرقعة البلدية لنتصدى جميعنا الى كل اشكال الشعور بالنقمة والنقص والاقصاء.ونتجنب أية ردود أفعال. خارجة عن السيطرة.
انها مرحلة فارقة فى مسيرة المجلس البلدي ولن تكلل هذه المسيرة بالنجاح الا بالتفاف الجميع حوله من خلال جلسات مصارحة ومكاشفة حتى يتحمل كل فرد مسؤولية خطئه او تقصيره وحتى نثمن كذلك كل مجهود يبذل فى سبيل نجاح المجلس..
ان مواطني المنطقة دون استثناء يعانون من التهميش وانتظاراتهم كبيرة وهم يقيمون المشهد من داخل البلدية وخارجها فافسحوا لهم المجال لابداء آرائهم واستمعوا الى أسئلتهم ومشاغلهم ..!
ان ما يغيب عنكم من افكار ومخططات يمكن أن تجدوها لديهم فلا تعزلوا أنفسكم عن اهلكم واصدقائكم وجيرانكم فانتم مجلس منتخب لتكونوا فى خدمتهم فى إطار من الحوكمة والصراحة والشفافية ..فأنتم منهم وستعودون إليهم..!
نحن نعي جيدا حجم الصعوبات التى تواجهونها ..ونعي جيدا ضعف الامكانيات المتاحة لديكم وانتم تعلمون جيدا حجم تطلعات المواطنين وآمالهم…وهذه لعمرى أسوأ مفارقة!
فلنجلس سيدي رئيس البلدية جميعنا على طاولة واحدة تجمع كل الأطياف..ولنستمع الى بعضنا دون قيد أو تكلف..لنخرج بحلول آجلة وعاجلة لمشاكل ستظل عالقة بمجلسكم الى نهاية مدتكم النيابية ان لم يقع لم الشمل..
حينما ارى الجوائز توزع على بلديات أخرى يصيبنى اليأس والحزن ..
وحينما أتذكر أن ربوع الهوارية أنجبت الرجال والحرائر يعود لي الأمل ..فلنحافظ على القليل منه!
اننا في مركب واحد فلنعمل معا للوصول الى مرسى السلام..
احرص سيدي الرئيس على عقد مثل هذه الجلسات وستتجلى نتائج ذلك فى القريب العاجل لنبني معا مستقبلا أفضل…وان لم يكن الأفضل فليكن جيدا ..!
أرجو أن يجد هذا المنشور الدعم والمساندة ..
كل الشكر..!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق