الدين والحياة

القلوب الفقيرة 

كتب/محمد سعيد أبوالنصر
هَل هُنَاكَ قلوبٌ فقيرة ؟ ومتى تكون القلوب فقيرة؟ القلب الفقير هو ذاك القلب المظلم الذي لا يحمل الحب، ولا العطف ،ولا الحنو ،ولا الإنسانية ..
القلب الفقير هو الذي لا يحب نفسه قبل أن يحب غيره .إنَّ القلوب المملوءة بالحب هي أغنى القلوب وأعلاها ، تفيض حبًا على كل من حولها .
أما القلوب الفقيرة التي تفتح لها منافذ الحب فتغلقها، وتمتد إليها الأيدي فتقطعها ،وتهفو إليها القلوب فتردها خائبة ، وقد أوصدت أبوابها أمام العواطف الانسانية ، هي قلوب فاقدة المشاعر والأحاسيس ،عديمة الانفعال . اعتادت الفقر واتخذته منهج حياة تحيا به وبعض هذه القلوب تعتبر هذا الفقر مصدر قوة وكبرياء ، هذه القلوب يمكن وصفها بالصخور الجرداء، التي لا تخر منها قطرات الماء ولا تنبت في زواياها النبات الأخضر واذا ما هطلت عليها أمطار عواطف الآخرين سرعان ما تنزلق عنها لأنها مغلقة ومقفلة من جميع جهاتها وليس بها منفذ يسمح بدخول شيء من المشاعر والأحاسيس إليها أو الخروج منها لأنها قلوب فقيرة معوزة تجافي ولا تسامح ،تغلظ ولا ترفق ،خلت من الألفة والطمأنينة ، هذه القلوب محرومة ولم تعرف جمال الحب فالحبّ كالدينِ لهُ أخلاق، وضياعه مظلمة للقلب ،وذنب للنفس وعقاب لها ،ومن روائع ما كتب في هذا المعنى ،قول الأستاذ عبدالعزيز جويدة :
ضياعُ الحبِّ مَظلمةٌ
وفقرُ القلبِ واللهِ
أشدُّ ضراوةً حتى مِن القتلِ
وأبشعُ مِن نبيٍّ عاقْ
ولو عرفوا جَمالَ الحبِّ
ما فعلوا الذي فعلوا
لأن الحبَّ كالدينِ لهُ أخلاقْ
ضياعُ الحبِّ مَظلمةٌ
وجُرمٌ ليسَ يُغتفرُ
وإخفاقٌ على إخفاقْ
إن القلوب الفقيرة من الحب تشبه حديقة تساقطت أوراق أشجارها وذبلت ورودها على أغصانها وغادرها شذاها فأصبحت خاوية على عروشها فالقلوب التي لا تزود الآخرين بالمحبة ولا تتزود بها هي قلوب ميتة وإن كانت تنبض بالحياة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق