عربي ودولي

زيارة كاتبة الدولة للشؤون المحلية والبيئة إلى الهوارية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏كتب عبدالله القطاري من تونس
في صباح يوم الجمعة 8 فيفري 2019 أدت السيدة بسمة الجبالي كاتبة الدولة للشؤون المحلية والبيئة زيارة إلى
الهوارية من ولاية نابل فوقع استقبالها من قبل معتمد الهوارية السيد محمد الأمين النصراوي ورئيس البلدية
السيد فهمي الاسطا والرئيس المدير العام لوكالة الشريط الساحلي ونواب الشعب(حسام بونني ومعز برحومة )
والإطارات المحلية والجهوية.
وفي انتظار حلول السيدة سلوى الخياري والية نابل التامت
جلسة بمقر المعتمدية رحب فيها معتمد الهوارية بكاتبة الدولة للبيئة وبالحضور.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏ثم تناول الكلمة نائب الشعب معز برحومة ضمنها الوضع
البيئي بالهوارية ،ثم تحولت كاتبة الدولة صحبة الركب
المرافق لها إلى الشاطئ القبلي بالهوارية أين التحقت
بها السيدة الوالية لمعاينة الوضع البيئي بالشريط الساحلي
واستمعا إلى المسؤولين المحليين والجهويين حول الطرق
المتبعة في الاستغلال والانتصاب بالشريط الساحلي الذي
ينبغي أن يمر على اطراف مسؤولة للحصول على تراخيص
لأنه تبين أن في السابق كل التراخيص ضبابية ينقصها
التنسيق .
بناء على ذلك يرى بعضهم يجب تطبيق القانون على كل المخالفين بالازالة للحفاظ على جمالية المنطقة .
وفي هذا الصدد بين المسؤول أنه وقع في السنة الماضيةربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏
ارتكاب 804 حالة مخالفة في كامل الجمهورية وخاصة
في ولاية نابل.
هذا وتم نقاش طويل حول:
من هو المؤهل لاسناد رخص الانتصاب؟
ومن يتولى تنفيذ قرارات الإزالة على المنتصبين الفوضويين
الذين لا يطبقون كراس الشروط؟
ومن يحمي الشريط الساحلي؟
وبالتالي كانت الزيارة ميدانية وعن قرب للاطلاع على الاكشاك المنتصبة بالشريط الساحلي في موسم الصيف المنقضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق