نصائح زوجيه

شريك الحياة بين الواقع والخيال

بقلم أية فوده
لاشك ان العلاقة الزوجية هى من أعظم وأسمى العلاقات على وجه الإرض لكنها من أكثر العلاقات تعقيداً 
ولذلك أختيار الزوج (شريك الحياة )
أمر ليس بالسهل على الاطلاق
الكثير منا يسأل هل( الزواج عن حب) هو الأمثل والانجح أم الجواز القليدى (الصالونات )هو الأمثل والانجح؟!
يجول في خاطرنا الكثير من الاسئلة حول هذا الأمر
ودائما ما تكون الاجابات منقسمة الي قسمين
فالبعض يقول الزواج عن حب هو الأفضل لأنه مبني علي المشاعر والأحساس بقبول الآخر بكل مافيه ومعرفة الأيجابيات وتقبل السلبيات قبل الزواج
والرأي الأخر هو الزواج التقليدي وتفضيلة عن الزواج عن حب لأنه مبني علي العقل وتقيم الشخص من جميع الجوانب الأجتماعيه والماديه وغيرها
الحب 
من الصعب ان نجد له مفهوم واضح لدى الجميع
فالحب كلمه لكن بمعانى كثيرة مختلفة
فمفهوم الحب يختلف من شخص لأخر فليس كل شخص يحب يشعر بنفس الاحساس والمشاعر من حيث النوعية والقوة الذى يحملها الاخر
الحب احساس متغير ومتقلب وليس شعور ثابت
يقع الحب بين الواقع والخيال
(مثال) بعض الشباب والبنات تنجذب جداا الي قصص الحب التي تراها على السوشيال ميديا لانها تمثل واقع بين شخصين وليس قصة من خيال كاتب مثل الروايات والافلام
وينظرون لها على انها قصة واقعية تمثل وتجسد الحب الذى يحلمون به
فالحكم هنا يكون من خلال فيديو او صورة !!
يعبرون فيها عن حبهم وسعادتهم
فتمثل لدى الجمهور
العلاقة الامثل والانجح لهم للارتباط بشريك الحياة
لدرجة ان انفصالهم يأثر بشكل سلبى علي متابعينهم فينتبهم شعور بالاستياء
لانهيار مثالهم الاعلى فالحب وشريك الحياة
وذلك لأختذال الحب فى موقف بسيط أو صورة أو فيديو للحظات من حياتهم وغض النظر عن جوانب كتيرة جداا بالحياة …..
_والسؤال هنا هل فعلاً وجدت الحب الحقيقى ام انت متوهم بالحب
والبعض يترجم التعلق بشخص على انة حب
والبعض الأخر يستمر فى علاقات فاشلة من أجل الذكريات وكأنة عايش بالماضى وليس الحاضر والمستقبل .
وان وجد الحب الحقيقى فهل هو كافى لحياة زوجية ناجحة ؟؟؟!!!
البعض الأخر يفكر فى الزواج التقليدى ع انة الحل الأمثل والأكثر واقعية
فينظر البعض للحياة الزوجية من جانب عملى جداا
كأن الهدف من الزواج (التكاثر )
يرون الزواج من جانب المسئولية ،تقضية لمهام ووجبات من أجل تكوين أسرة ….
ومن الممكن تحقيق الاستمرار وتكوين أسرة ولكنها أسرة تعيسة
لا يعنى الأستمرار نجاح العلاقة
فالنجاح العلاقات لايتحقق بالاستمرار بل يتحقق براحة والسعادة لكل من الاطرفين بأنشاء اسرة متوزانة وسعيدة
لماذا ارتبط كلمة (شريك الحياة )بالزواج ؟؟؟
حقيقى دائما ما يرتبط كلمة الزواج بشريك الحياة ولكن ليس كل زواج هو شريك للحياة
فيوجد كتير من حياة زوجية فقدت للشراكة
يعيش فيها الزوجين بأجسادهم وليس بأروحهم
حياة خاوية من المشاعر والاحساس لا يشعر كل من بالاخر كل شخص يعيش اهتمامتة واحلامة حتى اهدافه بمفرده…..
المشاركة لاتعنى فقط مشاركة نفس المنزل والطعام والشراب …..
لكن تعنى مشاركة المشاعر والاحساس والافكار والاهتمامات والهوايات وتوحيد الاهداف
شريك الحياة تعنى (رفيق للحياة )بكل ما تحتوى الكلمة من معنا
مشاركة فرح والحزن ونجاح والفشل والصعوبات والتحديات…..
ووجود رفيق يساندك بالحياة ويدعمك ويقف بجانبك فى كل ما تمر بة فى الحياة
مشاركة من اهم شئ بحياتك الي أبسط شئ
لايوجد بيها طرف يقلل من مشاعر الاخر او من اهتماماته والسخرية منها
بل مشاركة كل تفاصيل واهتمامتة وهوايتة
مثال اذا كان الزوج مهتم بالرياضة كرة القدم والزوجه لا تحبها لكن لامانع انها تعرف عنها اكثر وتشاركة هوايتة
اذا كانت الزوجة مثلا تحب الشوبنج ومتابعة الازياء
لامانع من مشاركتها فى اهتمامتها وابداء اراء
فالمشاركة تولد نوع من انواع الانسجام بينهم.
تأثر المجتمع
يدعم المجتمع الفكر السلبى عن الزواج وكأنة فقط يمثل الضغوط والمشاكل بالحياة
استخدام بعض العبارات السلبية (الحياة حلوة بس انتم المتجوزين -الحكومة -الجماعة……
لكن المجتمع على النحو الاخر يشجع فكرة الزواج كنوع من الفروض وتحقيقة كواجب علية .
كما يأثر بشكل سلبى على بعض الاشخاص فى اختيارتهم وعدم تركزهم على الاختيار الافضل والانسب ولكن الجواز من اجل ضغوط المجتمع وليس اختيار كشريك العمر .
الانانية احدى العوامل التى تفسد العلاقة بشريك الحياة
لوجود طرف يطالب شريكة بكل شئ دون مبادلتة واعطاءة ومبدلتة نفس الشئ
مقياس نجاح الزواج (شريك الحياة)
نجاح الزواج ليس مقتصر ع اختيار عن حب او تقليدى
فكلاهما من الممكن ان يكون ناجح ومن الممكن أن يكون فاشل
الحب بداية جميلة لكن يجب أن يتبع الحب الاحترام والتقدير والرقى فى التعامل وثقة وصداقة وتفاهم و حسن تعامل مع الخلافات ومشاركة
ام الجواز التقليدى فهى بداية تعارف لكن يجب ان يتبعة قبول، يتولد مشاعر وانسجام بين الطرفين وتوافق فكرى
بتأكيد لم تجد شخص نسخة من شخصيتك لكن بعض الاشخاص من الممكن ان يكون بينكم تقارب فكرى واختلاف مكمل وليس منفر وكذالك احترام وتقدير وتفاهم وحسن تعامل مع الخلاف ومشاركة
الصداقة مهمة جدااا فى الزواج فأولى بالصداقة شريك حياتك لمعرفة اسرارك وافكارك وان يدعمك ويساعدك ويشاركك في أمور حياتك ويمد لك يد العون
النقاش وتواحيد الاهداف مهم جدا لوجود رؤية واضحة لحياتكم
رغم كل ذالك لكن لا حياة دون مشاكل
لكن المهم حسن التصرف والمصارحة والتفاهم
وعدم دخول أطراف اخرى في أتخاذ القرار غير الأطراف المعنية وعدم طلب المساعدة لحل المشاكل فأنتم وحدكم من تعيشوا معاً الحياة وأنتم من تترتب عليكم النتائج و انتم وحدكم من تستطيعون أتخاذ القرار وأيجاد حلول للخلافات دون تدخل اراء اخرى بمعتقدات وافكار قد تكون غير مناسبة لطبيعة حياتكم
احسنو الأختيار فالاختيار الخطأ لا يأثر عليك فحسب
لكن يؤثر إيضا على ثمار العلاقة (الأطفال) لا ذنب لهم فى الحياة سوى اختيارك السئ
فأختار شريك جيد من أجل أسرة سعيدة متوزانة يغمرها الحب والمودة والحنان والتفاهم وأهداء للمجتمع أبناء صالحين بنفوس ساويه لأن الطفل كالنبات فقد يحتاج لبيئة صالحة والأسرة هي المجتمع الصغير بداخل المجتمع الكبير .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق